3.7.10

أذهب إلى السماء الآن

جهينة خالدية

أموت الآن
سأموت الآن
أشهر أنام في ورق الرمان
أدور حول حولي في زرقة بلا لون
أتوحد وأنت فتتوحد وهي
ألعق الإبتسام وأزرع نثرات الزجاج في الوجه
النثرات هي أنت
الدمع هو أنا

على غفلة بت بلا ظل
أنام في سجن النساء وأختار لنفسي حماية من قضبان
الظل هنا ينقصه الضوء والضوء أكلته الكوابيس
أحتاج إلى ماء أو أسبح في التراب
التراب أنت
وأنت مسمم

في سجني القلب يكون حبات كرز ثمانينية
يتفتت، يجف، يجن، يقف فوق أجساد النساء
يضرب رأسه في حيطان مشبعة برائحة البول
يقضم الحنجرة مرات: "أينك يا مطر؟" "أينك يا مطر" أينك يا مطر"
المطر أنت
وأنت في السماء
والسماء بعيدة
أذهب إليها بعد يوم
بعد يومين
الآن

ليست هناك تعليقات: